البتكوين بتكوين عملة رقمية مصطلحات تقنية

إثبات الحصة / الملكية – Proof of stake

proof of stack
Proof Of Stack

تم إنشاء مبدأ إثبات الحصة أو الملكية كبديل لمبدأ إثبات العمل وذلك لحل المشاكل الأساسية الموجودة في نظام إثبات العمل

ما هو مبدأ إثبات الحصة / الملكية ؟

هو أحد أنواع خوارزميات الإجماع بحيث أن سلسلة الكتل لعملة رقمية تسعى للوصول إلى الإجماع الموزع عن طريقه.

ينص مفهوم إثبات الملكية (PoS) على أنه يمكن لأي شخص استخراج الكتلة أو التحقق من المعاملات وفقًا لعدد العملات التي يحملها.

هذا يعني أنه كلما زاد عدد البتكوين أو الألتكوين التي يملكها أحد المعدنون ، زادت قوة التعدين لديه.

في العملات الرقمية التي تعتمد نظام إثبات الحصة يتم اختيار الشخص/الأشخاص الذين يقومون بإنشاء الكتلة القادمة بناءً على عدة عوامل عشوائية

وكذلك كمية العملات التي يتم الاحتفاظ بها وفترة الاحتفاظ بهذه العملات

متغيرات اختيار الكتلة التالية

يجب أن يكون لمبدأ إثبات الحصة طريقة لتحديد الكتلة الصحيحة التالية في أي بلوكتشين.

سيؤدي التحديد حسب كمية الرصيد في الحساب إلى مركزية (غير مرغوب فيها) ، حيث سيكون لأغنى عضو ميزة دائمة وأسبقية عن الجميع .

بدلاً من ذلك ، تم ابتكار عدة طرق مختلفة للاختيار.

1- اختيار الكتلة العشوائي:

بعض العملات الرقمية التي تعمل بنظام إثبات الحصة تقوم بإضافة عامل عشوائي للتنبؤ بالمولد للكتلة الجديدة

وذلك باستخدام خوارزمية تبحث عن أدنى قيمة هاش مع حجم الحصة.

2- الاختيار بناءً على عمر العملة:

عملات رقمية أخرى قامت بالجمع بين الاختيار العشوائي للكتلة مع إضافة عامل عمر العملات التي تم الاحتفاظ بها

تبدأ العملات التي لم يتم إنفاقها لمدة 30 يومًا على الأقل في المنافسة على الكتلة التالية.

الشخص الذي يخزن قدر أكبر من العملات لديه/لديها احتمال أكبر لتوقيع الكتلة التالية.

وكذلك، بمجرد استخدام حصة من العملات المُخزنة للتوقيع على كتلة ، يجب أن يبدأ صاحب العملات من جديد – أي يعود عمر عملاته إلى الصفر ،

وبالتالي ينتظر 30 يومًا على الأقل قبل توقيع كتلة أخرى. أيضًا ،الحد الأقصى لاحتمال العثور على الكتلة التالية هو 90 يومًا وذلك لمنع مجموعات كبيرة جدًا أو قديمة جداً من الهيمنة على البلوكتشين

ما بين إثبات العمل واثبات الحصة :

ليتمكن مهاجم ما من شن هجوم على شبكة عملة رقمية تعمل بنظام إثبات العمل يجب أن يحصل على 51% من القوة الحسابية الكلية الموجودة ككل

وهذا شبه مستحيل في العملات الرقمية الضخمة مثل البتكوين , فهو مكلف جدا جداً من حيث الموارد والوقت

بينما ليتمكن مهاجم من شن هجوم على عملة رقمية تعمل بنظام إثبات الحصة يجب عليه أن يملك 51% من العملة ليتمكن من إحداث تغييرات احتيالية على الكتل

وهذا أيضا مكلف جدا بحالة العملات الرقمية ذات القيمة السوقية العالية
وليس من مصلحة شخص يملك 51% من عملة أن يهاجمها ﻷن قيمتها ستنخفض وسيخسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *